“الأمم المتحدة” ترفض مبررات إسرائيل لإطلاق النار على الفلسطينيين

اليمن نت - وكالات:
المجال: دولي التاريخ: May 15, 2018

قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إن إسرائيل لم تكن تعمل وفقاً للقانون عندما أطلقت النار على المحتجين الفلسطينيين.

وأكد المتحدث باسم المكتب روبرت كولفيل، إنه يمكن استخدام القوة الفتاكة فقط للتعامل مع خطر يُهدد بالموت أو بإحداث إصابة خطيرة، رافضاً بذلك مزاعم إسرائيل بأن جنودها نفذوا الإجراءات المعمول بها لإبعاد الفلسطينيين الذين كانوا يحاولون اجتياز السياج الحدودي.

وأضاف في مؤتمر صحافي إن “محاولة الاقتراب من السياج أو عبوره أو إلحاق أضرار به لا ترقى إلى كونها تشكل تهديداً لإزهاق الحياة أو إحداث إصابات خطيرة، ولا تعد سبباً كافياً لاستخدام الذخيرة الحية”.

وأشار إلى أن الحجارة وزجاجات المولوتوف التي يلقيها الفلسطينيون من على مسافة لا تبرر القتل، لكون قوات الأمن الإسرائيلية محمية تماماً خلف المواقع الدفاعية.