الأردن.. القضاء يحظر النشر في قضية الخلاف الملكي

اليمن نت _ رويترز

منع الأردن كل وسائل الإعلام ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء من نشر أي محتوى يتعلق بالأمير حمزة الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله، في أعقاب اتهامه بالتخطيط لزعزعة استقرار المملكة.

وتعهد الأمير حمزة بالولاء للملك في ساعة متأخرة من مساء الاثنين بعد وساطة من الأسرة، وذلك بعد يومين من تحذير الجيش له من تصرفات قال إنها تمس “الأمن والاستقرار” في الأردن ووضعه رهن الإقامة الجبرية في المنزل.

ووجه الأمير، الذي كان وليا للعهد حتى أزاحه الملك عبد الله عام 2004، انتقادا علنيا لم يسبق له مثيل لقادة الأردن واتهمهم بالفساد وخدمة مصالحهم الخاصة فحسب.

وتقول الحكومة إن الأمير تواصل مع أفراد لهم صلات بجهات خارجية في مخطط لزعزعة استقرار البلاد وإنه موضع تحقيق منذ فترة من الوقت.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “قرر نائب عام عمان الدكتور حسن العبداللات، وحفاظا على سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية، المرتبطة بصاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين وآخرين، حظر النشر في كل ما يتعلق بها في هذه المرحلة من التحقيقات”.

وأضافت أن حظر النشر “يشمل وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي ونشر وتداول أي صور أو مقاطع مصورة (فيديوهات) تتعلق بهذا الموضوع وتحت طائلة المسؤولية الجزائية”.

وقال الأمير حمزة في تسجيل صوتي وزعته المعارضة يوم الاثنين إنه لن يلتزم بالأوامر بعد منعه من أي نشاط ومطالبته بالتزام الصمت.

وعلى الرغم من أن الأمير حمزة لا يمثل خطرا مباشرا على الملك فإنه زار في الأسابيع الأخيرة تجمعات عشائرية ينتقد مشاركون فيها الملك وحكومته بصراحة أكبر.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية يوم الثلاثاء إن السعودية، التي كانت من بين الدول التي أصدرت بيانات دعم للملك عبد الله، أرسلت وزير خارجيتها فيصل بن فرحان يوم الاثنين إلى عمان للاجتماع مع نظيره الأردني أيمن الصفدي.

وذكر التلفزيون الرسمي في السعودية أن العاهل السعودي الملك سلمان جدد التأكيد على دعم السعودية لكل الإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله من أجل حماية الأردن ومصالحه.

وقال إن الملك عبد الله أعرب عن تقديره لدعم المملكة المتواصل للأردن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى