استمرار سوء التغذية يحصد أرواح المزيد من أطفال اليمن

اليمن نت- رووداو

بعد أكثر من خمس سنوات من الحرب التي عصفت باليمن ، يموت الأطفال يومياً بسبب سوء التغذية في مستشفيات البلاد.

وتجلس الأمهات مع أطفالهن الذين يعانون من سوء التغذية الحاد في المستشفى بالجناح المخصص للأطفال، وخائفات من فقدان أطفالهن.

تقول زهرة محمد ، والدة طفل يعاني من سوء التغذية: “أنا خائفة جدا من أن أفقدها مثلما فقدت ابنتي الأخرى”.

وبعتمد ثلثي السكان في اليمن على المساعدات الغذائية في بلد فيه أكثر من 3 ملايين نازح داخلي، فضلاً عن الصراع في اليمن منذ عام 2014، الذي تسبب في مقتل أكثر من 100 ألف شخص.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في اجتماع رفيع المستوى بشأن اليمن مؤخراً إن “الحرب دمرت منشآت البلاد”، وتركت مؤسسات الدولة “على وشك الانهيار”.

وأضاف غوتيريش أنه على الرغم من الإعراب الأولي عن دعم الأطراف المتحاربة لدعوته في 23 آذار لوقف إطلاق النار العالمي للتعامل مع الوباء، “يستمر الصراع بلا هوادة” و “في الأسابيع الأخيرة ، تصاعد الصراع للأسف”.

وازدادت معاناة أهالي اليمن مع تفشي فيروس كورونا في البلاد حيث ارتفع مجموع الإصابات بالفيروس إلى 2. 22، منها 585 وفاة، و1.221 حالة تعاف.

ولا تشمل هذه الحصيلة الإصابات في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، الذين أعلنوا حتى 18 أيار الماضي، تسجيل 4 حالات فقط بينها وفاة واحدة، وسط اتهامات رسمية وشعبية لهم بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا‎.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى