The Yemen Logo

 ارتفاع ضحايا القصف الحوثي على مدينة مأرب إلى 10 قتلى وتوقعات بزيادة الرقم

 ارتفاع ضحايا القصف الحوثي على مدينة مأرب إلى 10 قتلى وتوقعات بزيادة الرقم

غرفة الأخبار - 19:53 11/06/2021

ارتفع عدد ضحايا القصف الذي شنته مليشيات الحوثي مساء أمس الخميس على مدينة مأرب المكتظة بالنازحين إلى 10 قتلى مدنيين، بعد وفاة اثنين من الجرحى، ويُتوقع زيادة العدد بسبب وجود إصابات حرجة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، اليوم الجمعة، عن مصادر طبية أن "إحصائية قتلى القصف الذي شنته مليشيات الحوثي مساء أمس على مسجد وسجن للنساء وسط مدينة مأرب، ارتفعت إلى 10 شهداء اليوم بعد وفاة جريحَين متأثرَين بإصابتهم في هذا القصف".

وأشارت المصادر إلى أن الحالة الصحية لأحد جرحى هذه المجزرة المروعة لا تزال حرجة، فيما وصفت حالة باقي الجرحى بالمتفاوتة بين المتوسطة والطفيفة .

وكانت مليشيات الحوثي قد شنت، مساء أمس الخميس قصفا متتاليا على مدينة مأرب بصاروخين بالستيين وطائرتين مفخختين، استهدفت مسجدا وسجناً للنساء في إدارة شرطة المحافظة، أسفر عنه سقوط 10 شهداء و25 جريحا من المدنيين بينهم نساء.

وجاء القصف مع أنباء عن قرب وصول الأطراف إلى حل للأزمة اليمنية الممتدة منذ سبع سنوات، وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، ما يؤكد رفض الحوثيين لعملية السلام. بحسب محللين.

والقصف على مدينة مأرب هو الثاني خلال أقل من أسبوع، بعد سقوط 21 قتيلاً السبت الماضي بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة استهدفت حي الروضة شمال مدينة مأرب.

وتزامن القصفان مع وجود وفد عماني رفيع المستوى في صنعاء لإقناع الحوثيين بوقف إطلاق النار والدخول في مفاوضات، لكنه غادر اليوم الجمعة دون تحقيق أي نتائج.

ويشهد اليمن منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

أعلن الانتقالي توافقه مع الحكومة على عودتها إلى " عدن"مؤكداً حرصه على تنفيذ " كافة بنود اتفاق الرياض" ٢١ يونيوبالنظر إلى واقع الحال في جنوب اليمنفإن الانتقالي يصنع كل ما يحول دون عودة الحكومةويعمل جاهداً على تفويت أي فرصة لتنفيذ الاتفاقمطلع مايو الماضي شهد عودة " الزبيدي" إلى عدنليدشن الانتقالي من حينها سلسلة من الإجراءات […]

اعتبر الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، اعتراف الولايات المتحدة، بشرعية مليشيا الحوثي دليل على ازدواجية السياسية الأمريكية، مشيرا إلى تناقض موقفها من حركة طالبان بعد عقدين من الحروب.

دعت سارة تشارلز مساعدة مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الحوثيين والسلطات في الجنوب إلى «التوقف عن عرقلة حركة المساعدات الإنسانية»، التي قالت إنها قد تؤدي «إلى المجاعة في اليمن».

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم (الجمعة)، اعتراض الدفاعات الجوية السعودية وتدميرها طائرة دون طيار (مفخخة) أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية تجاه خميس مشيط.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram