ارتفاع ضحايا السيول والأمطار في اليمن إلى 270 قتيلاً وجريحاً

اليمن نت- متابعة خاصة

قالت مصادر حكومية, أن عدد ضحايا السيول والأمطار التي ضربت أغلب المحافظات اليمنية ارتفع إلى أكثر من 270 قتيلا وجريحا.

وأوضحت الإحصاءات الرسمية في المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية أن أكثر من 20 شخصا لقوا حتفهم غرقا أو خلال تهدم منازلهم أغلبهم في محافظة مأرب التي شهدت لأول مرة فيضان سدها منذ إعادة تشييده في الثمانينات من القرن الماضي.

وفي المناطق الخاضعة للحوثيين أفادت الإحصاءات الواردة بأن عدد الضحايا بلغ 131 قتيلا و124 جريحا بسبب غرقهم أو جراء تهدم منازلهم، أو تعرض العربات التي يستقلونها للانجراف في مجاري السيول.

وأضافت أن أكثر من 100 منزل تهدم كليا ونحو 150 منزلا بشكل جزئي نتيجة تعرضها للأمطار الغزيرة أو لفيضان السيول التي ضربت محافظات صنعاء وريمة وحجة والحديدة والمحويت وعمران وإب وذمار.

وأشارت الجماعة إلى أن سبب ارتفاع الضحايا هو “التعامل المتهور مع السيول إذ يقومون بالتحرك ما يؤدي غالبا إلى جرف سياراتهم أو السباحة في السدود والحواجز المائية ومجاري السيول ما يؤدي إلى الغرق”.

من جهتها قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين, أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظات مأرب وأبين والضالع والمصحوبة بالرياح، تسببت بأضرار جسيمة في مخيمات النازحين وأدت إلى جرف كلي أو جزئي في مساكن 2242 شخصا كإحصائية أولية في المحافظات الثلاث.

وشهدت معظم المحافظات اليمنية, منذ أسابيع أمطاراً غزيرة، أدت لوفاة العشرات، وتسببت بأضرار بالغة في الممتلكات الخاصة والعامة، بالإضافة لجرف العديد من الأراضي الزراعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى