The Yemen Logo

احتجاج لأمهات المعتقلين أمام مقر الحكومة بعدن وينددن بالصمت الدولي

احتجاج لأمهات المعتقلين أمام مقر الحكومة بعدن وينددن بالصمت الدولي

اليمن نت - 14:13 16/01/2019

نظمت عدد من أمهات المختطفين والمخفيين قسرا، صباح اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، للمطالبة بإطلاق سراح جميع المخفيين قسراً من سجون تشرف عليها دولة الامارات.

وطالبت أمهات المختطفين والمخفيين قسراً الحكومة الشرعية بالتدخل والكشف عن مصير ذويهن المختطفين وتقديمهم للمحاكمة والافراج عنهم والكشف عن مصير من لا زالوا مخفيين حتى الان.

كما ناشدت الأمهات الضمير الإنساني وكل منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية ونشطاء حقوق الإنسان وكل الإعلاميين مساندتهن وإنقاذ أبنائهن حتى ينالوا حريتهم الكاملة ومحاسبة المتسببين باختطافهم وإخفائهم.

وأكدت أمهات المختطفين، إن وقفاتهن ستستمر حتى يتم اطلاق أبنائهن، وتقر أعينهن برؤيتهم ومحاسبة من أمر بإخفائهم، وتعذيبهم بدون وجه حق، أو أي تهمه موجهة إليهم.

يأتي هذا في الوقت الذي ينفذ فيه المعتقلون في سجن "بئر أحمد" منذ العام المنصرم بين الفينة والأخرى إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على عدم تنفيذ أوامر النيابة بالإفراج الفوري عنهم  بعد ان ثبتت براءتهم من كل التهم الموجهة عليهم.

وكانت العاصمة المؤقتة عدن قد شهدت خلال الثلاث السنوات الماضية حملة اعتقالات ممنهجة طالت عدد من القيادات السابقة في المقاومة الشعبية والشخصيات التربوية والاجتماعية اضافة الى عدد من المواطنين ورجال الدين.

وطالبت منظمة "رايتس رادار" لحقوق الإنسان في العالم العربي بتحرك أممي عاجل لإنقاذ حياة المعتقلين في عدن بشكل عام ومعتقلي سجن "بئر أحمد" في العاصمة المؤقتة، بشكل خاص.

وحثت المنظمة، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، "على أن يضم قضية معتقلي عدن، ضمن القضايا العاجلة والملحة في تحركاته الراهنة، لإنهاء معاناة عشرات المعتقلين في سجن بئر أحمد.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram