احتجاجات غاضبة ضد انقطاع المياه في عدن والحكومة تقول إنها وضعت حلول عاجلة

اليمن نت-متابعة خاصة

أغلق محتجون غاضبون، اليوم الإثنين، الطرقات العامة في مدينة عدن الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات تنديداً بانقطاع المياه.

وقالت مصادر محلية إن المحتجين نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر مؤسسة المياه، قبل أن يقطعوا بالإطارات المشتعلة الطريق الرئيس، لتتوقف حركة المرور في أحياء كريتر والمعلا والتواهي.

ورفع المحتجون شعارات غاضبة ضد السلطات المحلية ومؤسسة المياه، وقالوا إنها لم تتدخل لإعادة المياه المنقطعة عن منازلهم منذ أشهر.

وعلق القائم بأعمال وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي “ان وزارة المياه والبيئة تعمل على معالجة أزمة المياه التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن نتيجة الأضرار التي لحقت بمنظومة التشغيل جراء المنخفض الجوي الذي شهدته البلاد مؤخراً”.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية عن الشرجبي قوله: إن الوزارة وضعت حلولا عاجلة لتعويض النقص في إمدادات الطاقة الكهربائية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، الذي سيوفر طاقة مشتراه بقوة ٤ ميجا وات، لاستئناف تشغيل الآبار المتوقفة عن الخدمة لمدة ثلاثة أشهر قادمة”.

وأوضح بأن الوزارة تعمل على وضع حلولا دائمة بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، والذي وجه بشراء ثلاثة مولدات بصورة عاجلة لسد عجز الطاقة الكهربائية في حقول بئر أحمد وبئر ناصر والمناصرة، والتي تغذي مديريات كريتر والمعلا والتواهي وخور مكسر بالإضافة الى مديرية البريقة وأجزاء من مديرية المنصورة.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن انهيارًا للخدمات الأساسية منذ سيطرة قوات الانتقالي عليها منتصف أغسطس من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى