احتجاجات غاضبة بعدن تطالب بالتحقيق مع قتلة “الرواي” والكشف عن مصير المخفيين

اليمن نت - عدن
المجال: أخبار التاريخ: يناير 31, 2019

احتشد المئات في وقفة احتجاجية في ساحة العروض بالعاصمة المؤقتة عدن، شارك فيها العديد من مكونات الحراك الجنوبي ورابطة أمهات المختطفين صباح اليوم الخميس.

وطالب المحتجون بفتح التحقيق ومحاسبة قتلة الشيخ الشهيد “سمحان الراوي” وقتلة جميع المغدورين بهم ممن تم اغتيالهم ومحاسبة الجناة حسابا عادلا والإفراج عن المخفيين والمعتقلين تعسفيا.

وأكد المحتجون اعتزامهم التصعيد الشعبي خلال الأيام والأسابيع القادمة.

وناشد المحتجون في بيانهم منظمات وهيئات حقوق الإنسان المحلية والدولية بتحمل مسؤولياتهم تجاه هذه القضية والمأساة الإنسانية التي تعيشها عشرات ومئات الأسر التي أضحت تجوب الساحات بأطفالها ونسائها ومسنيها بحثا عن العدالة وعن قتلة أبنائها ومعيليها الذين اغتالتهم أيادي الغدر في وضح النهار وبحثا عن مصير أبنائهم وأزواجهم الذين تم اعتقالهم واخفاؤهم قسرا.

كما ناشد المحتجون بذلك رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ورئيس مجلس القضاء الأعلى والنائب العام والمحامي العام والمبعوث الأممي ورئيس مفوضية حقوق الإنسان واللجنة الدولية لحقوق الإنسان.

وتشكو عشرات الأسر من تعرض أفراد فيها للاعتقال والاخفاء القسري.

وكان الشيخ سمحان الراوي قد تعرض للاختطاف والاغتيال في عدن قبل ثلاث سنوات ضمن مسلسل اغتيالات طال العشرات من الخطباء وأئمة المساجد ومختلف شرائح المجتمع، وأعلنت إدارة الأمن على لسان مديرها اللواء شلال شايع القبض على عدد منهم أكثر من مرة دون اتخاذ أي إجراءات عملية تجاههم.