إيران تشيّع سليماني.. وسقوط 35 قتيلا و48 جريحا في تدافع خلال الجنازة

سقط قتلى وجرحى, اليوم الثلاثاء, إثر التدافع الشديد خلال تشييع جثمان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في كرمان جنوب شرقي إيران.

وقال التلفزيون الإيراني، أن “35 شخصا توفوا، فيما أصيب 48 آخرون، بسبب التدافع الشديد أثناء تشييع جثمان سليماني في كرمان”.

ووصل، صباح اليوم، جثمان قاسم سليماني إلى مسقط رأسه في مدينة كرمان بجنوب شرق إيران لدفنه.

وعرض التلفزيون الإيراني الرسمي، لقطات على الهواء مباشرة يظهر فيها الآلاف في شوارع كرمان، يشيعون سليماني.

وتقدم المرشد الإيراني علي خامنئي، الحشود في طهران لتشييع جثمان قائد فيلق القدس قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي، وعدد من العسكريين، بعدما قتلوا صباح الجمعة الماضي، إثر ضربة جوية من القوات الأمريكية بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وتتهم واشنطن قاسم سليماني بالمسؤولية عن “العمليات العسكرية السرية” في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ”داعم للإرهاب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى