إصابة مختطفين اثنين بشلل كلي تحت التعذيب في سجون الحوثيين بصنعاء

اليمن نت - خاص:
المجال: أخبار التاريخ: أبريل 2, 2018

أصيب اثنين من المختطفين لدى جماعة الحوثي، بشلل كلي نتيجة التعذيب الشديد في سجون الجماعة، في العاصمة اليمنية صنعاء.

وأعلنت رابطة أمهات المختطفين، الإثنين، افراج جماعة الحوثي عن المختطف “جمال المعمري”، في عملية تبادل أسرى بعد اختطافه لأكثر من عامين.

وأكدت عائلة “المعمري” أنها صدمت برؤية ابنها مقعدا عن الحركة، بعد عامين على اختطافه وتعرضه للتعذيب الشديد في سجون الحوثيين.

وكشفت رابطة أمهات المختطفين في بيان منفصل، عن تدهور الحالة الصحية للمختطف عبد العزيز أحمد الحكمي، وأوضحت أنه جيء بالحكمي على كرسي متحرك للقاء أهله داخل سجن الأمن السياسي، صباح الإثنين، ولا يستطيع الحراك ولايقوى على المشي، بعد نحو عامين من الإختطاف في نوفمبر 2016، من مقر عمله في صيدلية بالعاصمة صنعاء.

وكان الحكمي قد تعرض للإخفاء القسري شهرين تعرض خلالها للتعذيب الشديد في ظروف سيئة ضاعفت من معاناته، ولفقت عليه جماعة الحوثي المسلحة تهم باطلة لتحاكمه هو و 35 مختطفا محاكمة هزلية غير قانونية، وكانت المحكمة الجزائية قد أصدرت قرارا بنقله إلى المستشفى لتلقى العلاج، بسبب التدهور الشديد في حالته الصحية.

ودعت الرابطة في بيانها، المبعوث الأممي والمنظمات الدولية والمحلية، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والصليب الأحمر، لإنقاذ حياة وصحة “الحكمي” وتمكينه من حقوقه الإنسانية والقانونية كاملة، وحملت جماعة الحوثي المسلحة المسؤولية عن حياة وسلامة المختطفين وطالبت بسرعة الإفراج عنهم.