The Yemen Logo

إحصائية: أكثر من 14 ألف جريمة وانتهاك في "إب" خلال خمسة أعوام

إحصائية: أكثر من 14 ألف جريمة وانتهاك في "إب" خلال خمسة أعوام

اليمن نت - 18:06 15/10/2019

كشف تقرير حقوقي، اليوم الثلاثاء، عن أكثر من (14398) جريمة وانتهاك لحقوق الإنسان ارتكبتها ميليشيا الحوثي بمحافظة إب وسط اليمن خلال خمس سنوات.

وأصدرت منظمة الجند لحقوق الإنسان بالتعاون مع وحدة الرصد في المركز الإعلامي للمقاومة ـ إب، تقريرا لها، بعنوان "سنوات النكبة الخمس" سلطت الضوء على الجرائم التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي والجرائم الجنائية نتيجة الفوضى الأمنية التي تديريها ميليشيا الحوثي، خلال الفترة من 15 أكتوبر 2014م  ـ 15 أكتوبر 2019م.

وقال التقرير، إن "محافظة إب شهدت نحو(2206) جريمة قتل و إصابة خلال الخمسة الأعوام الماضية، توزعت بين (1046) جريمة قتل، (1160) جريمة إصابة". مشيراً إلى أن معظمها جرائم انتهاكات أمنية قام بها مسلحون حوثيون، إضافة إلى جرائم الفوضى الأمنية وانتشار السلاح الذي تسببت به مليشيا الحوثي منذ سيطرتها على المحافظة".

وكشف التقرير عن اختطاف المليشيا الحوثية لـ (4054) مواطن خلال الفترة، ضمن حملات مكثفة أبرزها حملات الاختطاف التي طالت معارضين للانقلاب وناشطين سياسيين وإعلاميين، وحملات اختطافات موسعة استهدفت مدنيين رافضين للقتال في صفوف المليشيا، إضافة إلى مختطفين من نقاط التفتيش بحجة انتماؤهم للجيش أو المقاومة.

وأضافت المنظمة أن فريقها وثق قيام المليشيا بـ(1021) جريمة ابتزاز مالي وفرض إتاوات على تجار وباعة وملاك مؤسسات، جنت من خلالها مليارات الريالات لصالحها تحت مسميات كثيرة من بينها المجهود الحربي وإحياء مناسبات طائفية.

كما وثق التقرير وفق شهادات من أهالي الضحايا، قيام مليشيا الحوثي بتصفية (21) مختطف تحت التعذيب في سجونها إضافة إلى تعذيب (207) مختطف آخر بشتى أنواع التعذيب من بينهم ناشطين وإعلاميين وكتاب وصحفيين وسياسيين، بعضاً من تلك الشهادات تم توثيقها في ملفات قضايا جرى تناولتها عدد من المنظمات الحقوقية الدولية.

وقال التقرير، إن الحوثيين داهموا (991) منزل ومتجر ومؤسسة، وتم توثيق نهب (1255) منزل ومتجر ومؤسسة ومحل خلال ذات الفترة وصلت قيمتها المالية لمليارات الريالات، من بينها نهب مساعدات إنسانية من مخازن المنظمات وأخرى أثناء التوزيع للمحتاجين وتم توثيق عمليات بيع لتلك المساعدات في الأسواق العامة وعند عدد من التجار.

في حين وثق التقرير، قيام المليشيا الانقلابية بطرد ووقف نشاط 9 منظمات إغاثية وإنسانية محلية وخارجية، ضمن العراقيل التي تفرضها على المنظمات الدولية.

 

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram