The Yemen Logo

إجراءات احترازية في "اليمن" لمواجهة أي إصابات محتملة بـ فيروس "كورونا"

إجراءات احترازية في "اليمن" لمواجهة أي إصابات محتملة بـ فيروس "كورونا"

اليمن نت - 15:40 02/02/2020

اليمن نت-متابعة خاصة

قالت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، إنها أقرت اتخاذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية للحد من ظهور أي إصابات محتملة بفيروس كورونا في المحافظات والمنافذ المختلفة على مستوى الجمهورية.

ووفقا لوكالة الانباء الرسمية "سبأ" أقر اجتماع موسع عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، برئاسة نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب ونائب وزير النقل ناصر الشريف، اتخاذ سلسلة إجراءات احترازية مشتركة بين الجانب الحكومي والمنظمات الدولية وفقاً للإمكانيات المتاحة للحد من ظهور أي إصابات محتملة بفيروس كورونا في المحافظات والمنافذ المختلفة على مستوى الجمهورية.

وأوضحت أن الإجراءات المتخذة في الاجتماع الذي ضم ، شملت استعدادات في مطاري عدن وسيئون الدوليين ومينائي عدن والمكلا بحضرموت وغيرها من المنافذ البرية في شحن بمحافظة المهرة وحضرموت من خلال تعزيزها بالأجهزة والمستلزمات الفنية والطبية المخصصة لفحص المسافرين وأمتعتهم وقياس درجات الحرارة وخصوصاً القادمين من الصين ودول شرق آسيا والدول التي انتشر فيها المرض.

وأضافت كما تم التوجيه بإنشاء حجر صحي أولي في عدن، وإنشاء غرفة عمليات مركزية مشتركة تعمل على مدار الساعة للتعامل مع أي طارئ بهذا الخصوص.

وأكد نائب وزير التخطيط الدكتور باصهيب، حرص الجهات الحكومية المختصة على اتخاذ الإجراءات اللازمة والمناسبة بهذا الصدد، وذلك من خلال تكاتف الجهود المشتركة بين الجهات الحكومية وشركائهم بالمنظمات الدولية في ظل الوضع الاستثنائي الحالي عبر تشديد الإجراءات بالمنافذ البرية والبحرية والجوية للجمهورية للحد من ظهور أي إصابة بالمرض.

وشدد على ضرورة رفد المنافذ المختلفة بالأجهزة والمعدات الفنية بينها المطارات وإنشاء المحجر الصحي وتنفيذ حملات التوعية على مستوى واسع بأعراض ومخاطر المرض، والحرص على اتخاذ إجراءات شاملة ودقيقة وبشكل عاجل لتفادي أي مخاطر بالقطاع الصحي، وبقاء المنافذ والجهات المختصة في حالة اتصال دائم مع غرفة العمليات المركزية لإبلاغها بشكل فوري وعاجل بأي معلومات طارئة للتعامل معها واتخاذ اللازم، ونوه باهتمام قيادة وزارة التخطيط ممثلة بالوزير الدكتور نجيب العوج، بالإسراع في تنفيذ الجهات الحكومية والمنظمات الدولية للإجراءات الاحترازية في كافة المنافذ.

من جانبه أكد نائب وزير النقل الشريف، حرص الوزارة والهيئات التابعة لها على القيام بواجباتها الملقاة على عاتقها في المنافذ المختلفة، مشيراً إلى اتخاذ الجهات المسؤولة بالتعاون مع شركائها عدد من الإجراءات الاحتياطية اللازمة بالمنافذ على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك ضمن جهود ومسؤوليات وزارة النقل والهيئات والمنشآت التابعة لها لمواجهة التحديات في هذه المرحلة الاستثنائية الراهنة.

بدوره أشار وكيل وزارة الصحة الدكتور الوليدي، إلى الترتيبات والجهود المبذولة في القطاع الصحي والتي تضمنت إرسال أجهزة قياس درجات الحرارة إلى مطار عدن، وكذا الاستعداد لإرسال أجهزة مماثلة لمطار سيئون، للقيام باستقبال المسافرين وتحديداً القادمين من وجهات سفر محتمل ظهور حالات مصابة بالمرض وفحصهم وأخذ بياناتهم ومتابعتهم والتأكد من خلوهم من أي إصابة بالمرض، لافتاً إلى أهمية دعم المنظمات الدولية للجهود الحكومية لإنشاء المراكز الصحية في عدن ومحافظات أخرى والعمل على تزويدها بالكادر والأجهزة والمستلزمات للقيام بواجباتها على أكمل وجه.

من جهته استعرض القائم بأعمال مدير مطار عدن العمري، الخطوات الاحترازية الأولية في المطار بخصوص وصول المسافرين القادمين من الصين ودول شرق آسيا والدول التي سجلت حالات مصابة بالمرض .. وأكد حاجة مطار عدن للدعم الفني بأجهزة ومعدات لإجراء الفحوصات اللازمة للمسافرين واتخاذ الإجراءات المناسبة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram