إتهام جماعة الحوثي والشرعية بارتكاب 1300 انتهاكاً في الضالع خلال عام

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 11, 2018

 

رصدت منظمة حقوقية محلية في محافظة الضالع جنوبي اليمن 1317 انتهاكا خلال الفترة من 1 يوليو 2017 وحتى 30 يونيو 2018 الجاري.

وقالت منظمة حرية وإنصاف للعدالة والتنمية في مؤتمر صحفي لها اليوم الأربعاء، عرضت خلاله تقريرها الحقوقي، إن الانتهاكات تنوعت بين القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسم، والاختطاف والاعتقال التعسفي، ومصادرة الممتلكات والاعتداء عليها والتهجير القسري، والتعذيب.

وأوضح التقرير أن جماعة الحوثي ارتكبت 1246 انتهاكا من مجموع الانتهاكات المرصودةً، فيما 55 انتهاكاً اُرتُكِبت من قبل جهات تابعة للحكومة الشرعية، كما قيد 16 انتهاكا ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية.

وبين التقرير أن فريق الرصد في محافظة الضالع خلال فترة التقرير قام برصد (36) حالة قتل كان (29) منهم رجال و (4)  أطفال و (3)  نساء موزعة على مديريات محافظة الضالع بنسب متفاوتة حيث كان نصيب مديرية قعطبة الحظ الأوفر من القتل ثم تليها مديرية جبن ثم مديرية دمت ثم المديريات الأخرى.

ورص التقرير (53) حالة إصابة منهم (40)  رجلا و(8) أطفال و(5)  نساء، لافتا إلى أن معظم الإصابات كانت عن طريق القنص المباشر وتركز معظمها في الرأس والصدر ومعظمها كانت من قبل جماعة الحوثي.

وبشأن الاختطافات أوضح التقرير أن فريق الرصد خلال فترة التقرير قام برصد(18) حالة اختطاف و(27) حاله اعتقال تعسفي و (1)حالة تعذيب حتى الموت في المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في مديريتي دمت وجبن.

وفيما يخص الحصار والتهجير القسري للمدنيين ذكر التقرير أن المنظمة رصدت تهجير 124 أسرة من سكان قرى مديريات دمت وجبن وقعطبة شمال محافظة الضالع تسببت فيها جماعة الحوثي.

وبشأن تجنيد الأطفال أوضح تقرير منظمة حرية أن فريق رصد المنظمة رصد تجنيد جماعة الحوثي  (109) أطفال ومعظمهم جندتهم جماعة الحوثي في مديريات جبن ودمت محافظة الضالع، وبعضهم قتلوا في جبهات القتال بعد أن زجت بهم الجماعة فيها والبعض مصابين ولا زال هناك من يقاتل في صفوفهم بينما حملات التجنيد مستمرة .

.