The Yemen Logo

أول رد على تصريحات الجبير: السعودية ليست بلد لجوء واليمنيون وجودهم محكوم باتفاقية الطائف

أول رد على تصريحات الجبير: السعودية ليست بلد لجوء واليمنيون وجودهم محكوم باتفاقية الطائف

اليمن نت - 17:34 22/02/2018

قال المدير التنفيذي لمنظمة سام للحقوق والحريات، مقرها في جنيف، إن السعودية بلد لايستقبل اللاجئين ولا وجود للاجئين على أراضيها في الواقع وليست طرفاً في الإتفاقيات الدولية بشأن اللاجئين.

وهذا أول تعليق من ناشط حقوقي على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي قال إن بلاده تستقبل مليون لاجئ يمني.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة "سام" المحامي توفيق الحميدي رداً على الجبير" إن مصطلح لاجئ مصطلح قانوني تحكمه اتفاقية 51 و برتوكول 67 م والمملكة غير موقعه على اتفاقية اللاجئين لعام1951 ولا البرروتوكول1967 وهما اللتان تحدد اجراءات اللجوء وحقوق اللاجئ ولا وجود لها قانونا وواقعا في السعودية"

وأضاف مستغرباً: لا أدري تحت أي اتفاقية يوصف الجبير اليمنيين باللاجئين.

وفي وقت سابق من اليوم ،الخميس، زعم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال كلمته أمام البرلمان الأوروبي أن "السعودية استقبلت أكثر من مليون لاجئ يمني، وأمنت لهم الوظائف".

وقال المدير التنفيذي لمنظمة سام، في تعليق له على صفحته "فيسبوك " اليمني (المقيم ) في السعودية تحكمه اتفاقية الطائف لعام 1934 التي منحت اليمن معاملة استثنائية مساويه للمواطن السعودي" متهماً المملكة بالتنكر لاتفاقية الطائف باتخاذ قرارات استهدفت اليمنيين المقيمين، بصورة قانونية.

وأضاف: القرارات مست يمنيين عاشوا طويلا في المملكة وساهموا في بناءها واستحضرتها السعودية جيدا عند التدخل ضد الحوثيين.

ومع بداية الحرب التي تشهدها اليمن منذ قرابة ثلاثة أعوام منحت السعودية تأشيرات حكومية خصصت للمسؤولين الحكوميين في السلطة الشرعية والسياسيين وبعض الناشطين والشخصيات النافذة وعائلاتهم واستضافتهم وقدمت لهم الرعاية والمال وعدد هؤلاء لا يزيد عن بضعة آلاف بحسب معلومات "الحرف 28".

وطبق مصادر المغتربين فقد حصل قرابة 300 الف يمني بينهم عائلات تأشيرات زائر، حيث تمكن مقيمون بصورة نظامية من لم شملهم بعائلاتهم وتحمل أعبائهم من حيث المسكن والمصاريف بشكل كامل، وجميع هذه التأشيرات حازوها بمبالغ مالية كبيرة عبر سماسرة يمنيين، وتمدد كل ستة أشهر برسوم تدفع للخزينة السعودية.

 

 

 

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram