أولى مفاجأت آسيا 2019.. الأردن تُسقط استراليا “حامل اللقب” بهدف

اليمن نت -يلا كوره
المجال: منوعات التاريخ: يناير 6, 2019

استهل المنتخب الأردني مشواره في كأس الأمم الآسيوية بالفوز على نظيره الأسترالي حامل اللقب 1 /صفر اليوم الأحد في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية للبطولة المقامة في الإمارات العربية المتحدة.

ويدين منتخب الأردن (النشامى) بالفضل في هذا الفوز لأنس بني ياسين الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 26.

وحقق منتخب الأردن فوزه الثالث على نظيره الأسترالي مقابل هزيمتين خلال خمس مواجهات جمعت بين الفريقين.

وسيطر منتخب أستراليا على مجريات اللعب في أغلب أوقات المباراة ولاحت للفريق العديد والعديد من الفرص المحققة لكن كان الفوز في النهاية من نصيب منتخب النشامى الذي أجاد على المستوى الدفاعي كما تألق حارس مرماه عامر شفيع بشكل لافت وكان نجم المباراة الأول في الفريق.

ومرت أول عشر دقائق من المباراة وسط جس نبض من جانب الفريقين دون أدنى خطورة على المرميين.

وجاءت أولى ملامح الخطورة في الدقيقة 11 عبر تسديدة صاروخية من يوسف الرواشدة من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس الأسترالي ماثيو رايان أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

ورد المنتخب الأسترالي بهجمة سريعة انتهت عند أوير مابيل أمام المرمى مباشرة ليسدد من لمسة واحدة بقدمه اليسرى ولكن الحارس الأردني عامر شفيع أنقذ الموقف بثبات.

وبمرور الوقت بدأ منتخب أستراليا يفرض سيطرته على مجريات اللعب مما وضع عامر شفيع تحت ضغط مستمر، لكن الحارس الأردني تفوق على نفسه في كل الاختبارات التي تعرض لها.

وعلى عكس سير اللعب تقدم المنتخب الأردني بهدف مباغت في الدقيقة 26 عن طريق أنس بني ياسين الذي ارتقى برأسه بشكل رائع لضربة ركنية من الناحية اليسرى نفذها بهاء عبدالرحمن سليمان.

وكاد منتخب النشامى أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 29 إثر ضربة حرة مباشرة من على خط منطقة الجزاء نفذها بهاء عبدالرحمن بشكل رائع ولكن العارضة حرمته من التسجيل.

وكثف منتخب أستراليا من ضغطه الهجومي بحثا عن تسجيل هدف التعادل وإعادة المباراة إلى نقطة الصفر، وبالفعل لاحت أكثر من فرصة للفريق لكن دون أن يتم استغلالها على النحو الأمثل.

وفشل منتخب أستراليا في اختراق الدفاع الأردني الصلب ومن خلفه الحارس المتألق عامر شفيع لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم النشامى بهدف دون رد.

وبدأ الشوط الثاني بمزيد من الفاعلية الهجومية للفريق الأسترالي وكاد أوير مابيل أن يسجل هدف التعادل بعد مضي دقيقتين فقط لولا براعة عامر شفيع الذي أبعد الكرة بأطراف أصابعه.

وشن منتخب أستراليا هجمة أخرى سريعة انتهت بتسديدة قوية من عزيز بيهيش لكن الكرة ضلت طريقها للشباك الأردنية.

ودفع جراهام أرنولد مدرب منتخب أستراليا بتغييرين تمثلا في نزول رايان جرانت وكريس يكونوميديس بدلا من جوشوا ريسدون وروبي كروس.

ورد منتخب الأردن بهجمة منظمة انتهت بتسديدة صاروخية من ياسين البخيت لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك الأسترالية.

وتفوق عامر شفيع على نفسه وأنقذ المرمى الأردني من هدف مؤكد عبر تصديه لتسديدة صاروخية نفذها توم روجيك من خارج منطقة الجزاء.

وكان بمقدور سعيد مرجان أن يضيف الهدف الثاني للأردن في الدقيقة 67 بعد أن تهيات له الكرة داخل منطقة الجزاء ليسدد من لمسة واحدة باتجاه المرمى ولكن الحارس ماثيو رايان أنقذ الموقف بثبات.

وأجرى فيتال بوركلمانز مدرب منتخب الأردن التغيير الأول بخروج موسى التعمري ونزول بهاء فيصل.

 

ومن أول لمسة له كاد بهاء فيصل أن يضيف الهدف الثاني للأردن عبر هجمة مرتدة سريعة انتهت عند فيصل داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة أمسكها ماثيو رايان دون عناء.

وضاعت فرصة هدف محقق للفريق الأسترالي قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة بعد أن توغل مابل بالكرة بشكل رائع داخل منطقة الجزاء الأردنية وسدد كرة قوية ولكن القائم حرمه من التسجيل.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب الفريق الأسترالي في الدقائق العشر الأخيرة والتي كان اخطرها تسديدة قوية من كريس يكونوميديس ابعدها عامر شفيع من على خط المرمى.

وسجل جيمي مكلارين هدفا لمنتخب أستراليا قبل ثلاث دقائق من النهاية لكن الحكم العماني أحمد أبو بكر الكاف الغى الهدف بداعي التسلل.

وأجرى فيتال بوركلمانز ثاني التغييرات في صفوف منتخب الأردن بنزول احمد العرسان وخروج ياسين البخيت.

وكاد البديل أحمد العرسان أن يضيف الهدف الثاني للأردن في الوقت بدل الضائع عبر تسديدة قوية زاحفة لكنها مرت على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى الأسترالي.

وخلت اللحظات الأخير للمباراة من أي جديد ليخرج منتخب الأردن فائزا بهدف دون رد.