أمير سعودي يطالب بقبول اليمن عضواً كامل العضوية في مجلس التعاون الخليجي

اليمن -
المجال: أخبار التاريخ: مارس 22, 2017

طالب رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الأمير تركي الفيصل دول الخليج بإعلان قبول اليمن عضواً كامل العضوية في منظومة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

جاء ذلك خلال مشاركته في أعمال المؤتمر السنوي الثاني والعشرين الذي ينظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبو ظبي حول “المنطقة إلى أين: تحديات أسعار النفط”، والذي ستستمر فعالياته حتى الأربعاء.

وقال الأمير السعودي: “إن اليمن هو جارنا وهو خاصرتنا، وأمنه واستقراره من أمن واستقرار دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كافةً؛ لذلك ينبغي أن نُطمئن اليمنيين، ليس بتقديم العون إليهم وإلى دولتهم بقيادتها الشرعية؛ للتمكّن من تجاوز تداعيات المرحلة الحالية فقط، بل بإعلان قبوله عضواً كامل العضوية في منظومة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ لكي لا يبقى مطمعاً لمن لا يريد بنا الخير”.

وأضاف قائلاً: “إن ظهور النزعات الدينية والطائفية والمذهبية والإقليمية والقبلية هو أكبر تحدٍّ يواجه دولنا العربية، ويهدّد أمنها الوطني”.

وحول الخطر الإيراني وموقف دول الخليج العربية، قال الأمير تركي الفيصل إنها سَلِمَتْ بشكلٍ أو بآخرَ من الآثار المباشرة للأزمات والحروب التي عانتها المنطقة، لكن ينبغي العمل بشكل حثيث على تفادي كلّ عوامل القصور في عمل منظومتنا الخليجية؛ لمواجهة كلّ الاحتمالات، خصوصاً أن الخطر الإيراني ماثلٌ للعيان؛ فطهران تمثل خطراً حقيقياً على دول المنطقة.

المصدر : صحيفة سبق