أمهات “عدن” تطالب التحالف والحكومة بالكشف عن مصير المخفيين في سجون “أبوظبي” السرية

جددت رابطة أمهات المختطفين في “عدن”، اليوم الإثنين، مطالبتها بالكشف عن مصير المخفيين في سجون أبو ظبي السرية.

ودعت الرابطة في بيان لها خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذتها أمام مقر التحالف الجهات الحكومية والمنظمات الحقوقية، إلى سرعة الكشف عن مصير أبنائهن المختطفين منذ ثلاثة أعوام.

وأكدت الرابطة أن أكثر من “37” مختطفا مخفيا في سجون سرية بعدن منذ أكثر من ثلاث سنوات ورغم تكرار مطالبهن لم يتلقين أي أخبار عن أبنائهن في انتهاك لكل قيم الإنسانية.

وأضاف البيان أن الأمهات ستستمر بالمطالبة بحرية أبنائهن حتى ينالوا حريتهم، مجددات مطالبهن وكلهن أمل أن لا تذهب قضية أبنائهن أدراج الرياح في ظل الأوضاع المتغيرة في البلاد.

وتقول تقارير حقوقية ودولية إن الإمارات زجت بالمئات من اليمنيين في عدن ومحافظات جنوبية أخرى في معتقلات سرية وأعدمت عدد كبير منهم والبعض قتلوا تحت التعذيب.

ومن ضمن السجون السيئة السمعة “سجن “بئر أحمد الذي يقع تحت سيطرة أدواتها في العاصمة المؤقتة عدن.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى