أمهات المختطفين يفقدن الأمل في خروج أبنائهن بعد فشل مشاورات جنيف

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 8, 2018

فقدت أمهات المختطفين اليمنيين، الأمل في خروج أبنائهن بعد فشل مشاورات جنيف، التي أعلن فشلها اليوم بعد تغيب الحوثيين عنها.

وكانت رابطة “أمهات المختطفين” في مدينة تعز نفذت وقفة احتجاجية، اليوم السبت، أمام شركة النفط مقر “المحافظة حاليا” طالبت فيها المبعوث الأممي وجميع الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات جنيف، جعل ملف المختطفين والمخفيين قسراً على قائمة الأولويات قبل أي مشاورات.

وفي بيان الوقفة طالبت الأمهات إيقاف عملية الإختطاف فورا، وطالبن بسرعة إطلاق سراح أبنائهن المختطفين والمخفين قسرا والمعتقلين دون شرط او قيد او تحفظ، ومحاكمة المتسببين فيما طال المختطفين والمخفيين قسرا من الإنتهاكات الحاصلة عليهم في تلك السجون وعلى رأسها القتل والتعذيب.

وأشار البيان إلى أن الأمهات يتابعن موعد مشاورات جنيف بنظرة الأمل بعودة أبنائهن إلى احضانهن إن صدق العزم وكان الوفاء.

لكن تلك الآمال والأحلام تحطمت اليوم باعلان المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، فشل المشاورات بعد تعثر مجيئ الحوثيين، وقال إن ظروف مجيء الحوثيين لم تكن مواتية للوصول.

الأمهات أكدن أن جماعة الحوثي المسلحة تمارس ضد أكثر من “553”من المختطفين، شتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي وبطريقة ممنهجة ومستمرة، كما تخفي قسرا اكثر من “88” مواطنا، كما تحتجز العشرات من المختطفين في أماكن معرضة للقصف دون مبالاة بحياتهم.

وكانت المشاورات المرتقبة ترتكز على ثلاثة ملفات أبرزها تبادل الأسرى والمعتقلين، وفتح طرق للمساعدات الإنسانية ورفع الحظر عن مطار صنعاء.