نقل مختطفَين للحجر الصحي بأحد سجون صنعاء للاشتباه بإصابتهما بكورونا

اليمن نت _ متابعة خاصة

قالت رابطة أمهات المختطفين، مساء الاثنين، إن سلطات الحوثيين قامت بنقل مختطفين إلى الحجر الصحي بالسجن المركزي بصنعاء، بعد الاشتباه بإصابتهما بفيروس كورونا.

وقالت الرابطة في بيان عاجل لها، إنه تم نقل المختطفين “نور الدين مرزية” و”محمد واصل” للحجر الصحي، وأن حالتهما الصحية حرجة للغاية.

وأعربت الرابطة في البيان عن قلقها على صحة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً، “الذين مرت عليهم الأعياد والمناسبات السعيدة وأمهاتهم وأطفالهم وذويهم ينتظرونهم حتى يعيشوا معهم الفرحة الغائبة”.

وطالبت بسرعة الإفراج عن جميع المختطفين والمخفيين قسراً والمحتجزين في السجن المركزي بصنعاء، كما طالبت الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي والمنظمات الدولية، وفي مقدمتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تحمل مسؤوليتهم الإنسانية تجاه قضية المختطفين التي طال أمدها دون إيجاد حل عادل لها.

وكانت رابطة أمهات المختطفين قد دعت في وقت سابق، جميع الأطراف اليمنية إلى سرعة الإفراج عن المختطفين والمخفيين قسراً في سجونها، قبل أن يقضي عليهم فيروس كورونا.

وبلغ إجمالي الحالات المسجلة بفيروس كورونا منذ 10 إبريل الماضي، حتى الاثنين 233 حالات مؤكدة، بينها 44 حالة وفاة، وعشر حالات تعافي، فيما أعلن الحوثيون عن اكتشاف 4 حالات فقط في، بينها حالة وفاة، وحالتان تتماثلان للشفاء.

وتُتهم جماعة الحوثي بممارسة التضليل، وإخفاء المعلومات الحقيقة عن الوباء في مناطق سيطرتها، بعد تأكيد عدة مصادر وفاة العشرات بالوباء، فيما لم تعلن الجماعة سوى عن حالة وفاة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى