أمهات المختطفين تعاود الاحتجاجات بعدن وتطالب الميسري بالكشف عن المخفيين

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 10, 2019

نفذت صباح اليوم الأربعاء أمهات المختطفين والمخفيين قسرا وقفة احتجاجية في حي ريمي المنصورة  أمام منزل وزير الداخلية “أحمد الميسري” للكشف عن  مصير أبنائهن المخفيين  لسنوات.

وفي الوقفة رفعت أمهات وزوجات المخفيينلافتات وصور أبنائهن وأزواجهن المخفيين في السجون السرية منذ عدة سنوات مطالبات وزارة الداخلية ورئيس الجمهورية بالكشف عن مصيرهم.

وفي رسالة وجهتها إحدى الأمهات لوزير الداخلية  “نحن هنا نخاطب ممثلي الشرعية أين هي شرعيتكم لما لا تقفون أمام ما يحدث لأبنائنا؟!  التقاعس عن التجاوب مع قضيتنا لا نجد له مبرر غير عجزكم عن اداء واجبكم”.

وقالت في خطاب موجه للمنضمات الدولية والحقوقية: نناشدكم رحمة لنا، نريد معرفة أين أبناءنا ؟

وأضافت أخرى بعد أوامر حراسة الميسري للأمهات بالابتعاد عن باب منزل الوزير: ” نحن هنا مواطنين واقفين أمام باب الدولة وليس أمام باب شخص، شرعيتكم نحن وانتم هنا لخدمتنا، يحق لأي منا أن يقف ويطالب بما يريد هذا حقنا المكفول”

وتأتي هذه الوقفة ضمن العديد من الوقفات الاحتجاجية التي تنفذها أمهات المخفيين والمختطفين دوريا أمام الجهات المسؤولة عن حياة المخفيين والمختطفين قسرا في محافظة عدن.