The Yemen Logo

أمريكا تخصص 639 مليون دولار مساعدات إغاثية لأربع دول من ضمنها اليمن

أمريكا تخصص 639 مليون دولار مساعدات إغاثية لأربع دول من ضمنها اليمن

اليمن نت - 16:10 09/07/2017

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء أمس السبت، تخصيص قرابة 639 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لملايين الأشخاص المتضررين من انعدام الأمن الغذائي والعنف في جنوب السودان ونيجيريا والصومال واليمن، وفقاً لما ذكرته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

وذكرت الوكالة الأمريكية أن هذا التمويل الإضافي يرفع إجمالي المساعدات الإنسانية الأمريكية إلى أكثر من 1.8 مليار دولار لهذه الأزمات الأربعة منذ بداية السنة المالية 2017.

وقالت USAID في بيانها: "بفضل هذه المساعدات الجديدة، تقدم الولايات المتحدة مساعدات غذائية إضافية في حالات الطوارئ، والرعاية الطبية المنقذة للحياة، والمرافق الصحية المحسنة، والمأوى في حالات الطوارئ، وحماية أولئك المتضررين من النزاع، ويشمل ذلك المشردين داخلياً واللاجئين.

وأضاف البيان: "هناك عشرات الملايين من الناس في حاجة إلى المساعدة الإنسانية نتيجة للأزمات التي صنعها الإنسان في جنوب السودان ونيجيريا واليمن - كلها مدفوعة بالنزاع العنيف - والصومال، حيث يؤدي الصراع المستمر إلى تفاقم آثار الشدة والجفاف لفترات طويلة.

وبحسب بيان الوكالة ساعد التدفق السريع للمعونة على التخفيف من المجاعة في بعض مناطق جنوب السودان، وحال دون المجاعة في اليمن والصومال.

وأشار البيان إلى أن الوضع العام للأمن الغذائي يزداد سوءاً، وما زال الجوع الذي يهدد الحياة يزداد نطاق انتشاره وحجمه.

وبحسب البيان لا يزال العنف المستمر في جميع البلدان الأربعة، بما في ذلك الهجمات المتعمدة على المدنيين والعاملين في مجال الإغاثة، يحول دون وصول المعونة إلى بعض الأشخاص الذين هم في أشد الحاجة إليها، ما يجبرهم على التشرد."

وذكرت وكالة الـ "سي ان ان"، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيسلي، وصف  تلك المساعدات بأنها "هدية منقذة للحياة،".

وأضاف: يأتي ذلك في وقت الناس فيه أكثر عرضة للخطر، عندما ينفد الغذاء من الحصاد الأخير، عندما لا يكون هناك شيء يُترك لهذه الأسر لإطعام أطفالها. مع هذا التبرع، سننقذ الناس من الموت. يمكننا الآن بذل جهود أكبر للتأكد من أن الأطفال الصغار لن يذبلوا بسبب الجوع والمرض."

وتابع بيسلي: "الأموال تعني أن عناصرنا يستطيعون إيصال الغذاء للأطفال والنساء والرجال الذين هم في حاجة ماسة إليها. ونحن ممتنون لجميع المانحين الذين جعلوا عملنا ممكناً، ولكن علينا أن نبذل المزيد من الجهود لتجنب المجاعة. ونحن نطلب المزيد من الدعم من الجهات المانحة التي تستطيع أن تفعل المزيد. رجاءً ساعدونا، حتى نتمكن من مساعدتهم."

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram