ألمانيا تكشف عن قيمة مبيعات الأسلحة للتحالف السعودي باليمن خلال العام الماضي

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مارس 28, 2019

قالت الحكومة الألمانية إنها باعت منذ تشكيلها في 14 آذار/ مارس 2018 معدات عسكرية بقيمة نحو 400 مليون يورو للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

ونقل موقع “دويتشه فيله” الألماني، عن مصدر حكومي قوله أنه “رغم أن الاتفاقية التي تنظم عمل الائتلاف الحكومي في ألمانيا تنص على وقف جزئي لصادرات الأسلحة للتحالف إلا أن الحكومة باعت في هذه الفترة أسلحة للبلدان الثمانية المشاركة في التحالف”.

وتقود السعودية منذ 26 آذار عام 2015، تحالفا عسكريا ضد جماعة الحوثي، بطلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بهدف إعادة سلطته الشرعية إلى المناطق التي سيطر عليها الحوثيون شمالي البلاد بما فيها العاصمة صنعاء.

غير أن هذه الحرب تسببت في أزمة إنسانية هائلة, لذلك أصر الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، خلال مفاوضات تشكيل الحكومة على وقف تصدير المعدات العسكرية الألمانية للدول المشاركة في الحرب.

لكن التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تقوده المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وافق على ذلك من خلال صياغة مخففة، تم من خلالها الاتفاق على وقف تصدير المعدات العسكرية للدول المشاركة “بشكل مباشر” في الحرب، مع استثناء الصفقات التي تمت الموافقة عليها قبل تشكيل الحكومة الجديدة.

وتعتبر السعودية والإمارات أكثر دولتين مشاركتين في الحرب.غير أن قيمة التصاريح التي كانت قد أصدرتها ألمانيا لهاتين الدولتين في النصف الأول من العام الماضي وحده بلغت ثلاثة أرباع إجمالي قيمة الأسلحة التي صدرتها ألمانيا للتحالف الذي تقوده السعودية خلال العام بأكمله، والذي بلغ 398 مليون يورو.

حيث أصدرت ألمانيا عشرة تصاريح تصدير معدات عسكرية للسعودية بلغت وحدها 255 مليون يورو، ولكن جميعها كان قبل تشرين ثان/ نوفمبر 2018.

ويسري منذ ذلك التاريخ وقف تصدير الأسلحة للسعودية الذي اعتمدته ألمانيا ضد السعودية منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول. أما الإمارات فصدر لصالحها 68 تصريح تصدير أسلحة بقيمة 57 مليون يورو.