The Yemen Logo

ألمانيا تطالب بممارسة ضغوط على الأطراف اليمنية من أجل إنهاء الحرب

ألمانيا تطالب بممارسة ضغوط على الأطراف اليمنية من أجل إنهاء الحرب

اليمن نت - 20:56 06/12/2018

حذّر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الخميس، من "كارثة إنسانية" باليمن حال فشل المشاورات اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة في العاصمة السويدية ستوكهولم، والتي انطلقت اليوم.

جاء ذلك في تصريح أدلى به ماس من مدينة ميلانو الإيطالية على هامش مشاركته في الاجتماع الـ25 لمجلس وزراء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وفقا لوكالة الأناضول

وشدد الوزير الألماني على ضرورة ممارسة ضغوط على الأطراف المشاركة في المشاورات من أجل إنهاء الحرب باليمن.

وأكد على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في اليمن دون عوائق "وإلا سيموت الكثير من الناس وينبغي أن نتجنب هذا بأي ثمن".

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت المشاورات اليمنية، التي ترعاها الأمم المتحدة في السويد، في مساع جديدة للتوصل إلى عملية سلام ووقف الحرب الدائرة بين الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) منذ مطلع العام 2015.

وهذه خامس جولة من المشاورات بين الفرقاء اليمنيين، التي بدأت جولتها الأولى والثانية في مدينتي جنيف وبيل السويسريتين (2015)، والكويت (2016)، والجولة الرابعة والفاشلة في جنيف (سبتمبر 2018).

وتصف الأمم المتحدة الأوضاع في اليمن الذي يبلغ عدد سكانه 28 مليون نسَمة، بـ "أكبر أزمة إنسانية في العالم". -

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram