The Yemen Logo

أطباء بلا حدود: عالجنا العشرات من جرحى الحرب مع اشتداد النزاع غربي اليمن

أطباء بلا حدود: عالجنا العشرات من جرحى الحرب مع اشتداد النزاع غربي اليمن

اليمن نت - 23:28 06/12/2021

قالت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الاثنين، إنها عالجت العشرات من جرحى الحرب خلال شهر نوفمبر الماضي غربي اليمن.

وأفادت في بيان لها أنه في ظل اشتداد حدة النزاع، عالجت فرق أطباء بلا حدود 163 جريحا خلال الفترة ما بين 8 إلى 28 نوفمبر/ تشرين الثاني في مستشفى المنظمة الجراحي في مدينة المخا في اليمن جرّاء إصابتهم  بالشظايا أو الانفجارات أو غيرها من الإصابات الناجمة عن النزاع.

وأضافت: أثار هذا الوضع مخاوف ملحة على صحة السكان وسلامتهم وعلى قدرة النظام الصحي على تحمل تدفق المرضى الّذي تعرضوا لإصابات ناجمة عن النزاع.

وقال رئيس بعثة أطباء بلا حدود في عدن، ميودراغ جيفتوفيتش، "استجبنا لحدثين تسببا بإصابات جماعية خلال الأسبوعين الماضيين.

وأشار: في كل مرة، وصل أكثر من 30 جريحا في مدة زمنية قصيرة من المناطق المحاذية لخطوط المواجهة. فوسعنا قدرتنا الاستيعابية في محاولة لمواكبة التوافد الكبير للجرحى الّذين أصيبوا بسبب النزاع. وعرفنا من المرافق الطبية الأخرى التي تقع في مناطق قريبة من خطوط المواجهة أن أعداد الجرحى الّذي استقبلتهم قد أثقل كاهل هذه الأخيرة أيضًا". 

وأوضح أنه مع اشتداد حدة النزاع في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، بدأ فريق أطباء بلا حدود بالاستجابة لتوافد المصابين. ففي 12 و13 نوفمبر/تشرين الثاني، استقبلت الفرق 34 مصابًا خلال يومين، وعملت الفرق الجراحية على مدار الساعة لإجراء 20 عملية جراحية في يوم واحد.

وأضاف: في الأسبوع التالي، توافد 45 مصابا إلى المستشفى في تدفق ثانٍ، بينهم سبعة مصابين يعانون من حالات حرجة. وفي هذا السياق، استجابت المنظمة للوضع عبر إجراء 24 عملية جراحية.

وتابع: من بين 163 جريحا استقبلتهم أطباء بلا حدود منذ 8 نوفمبر/تشرين الثاني، وصل 96 شخصًا منهم بحالة خطيرة أو حرجة.

وأكد أن المرضى يصلون إلينا من المناطق المجاورة لخطوط المواجهة، فيخبرنا بعض السكان كيف تم تعرضهم للقصف وتبادل إطلاق النار وكيف يكافح أفراد العائلة للعثور على ذويهم بعد إحالتهم إلى المستشفى. كان هذا هو حال سحر من منطقة التحيتا بعد أن أصيب والدها عياش في النزاع.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

حجز منتخب هولندا، اليوم السبت، أولى بطاقات الدور ربع النهائي في مونديال قطر بعد الفوز على الولايات المتحدة الأميركية بنتيجة. . .

يجري البرلمان والسلطة القضائية في إيران مراجعة للقانون الذي يفرض على النساء وضع غطاء للرأس والذي أطلق شرارة احتجاجات. . .

وذكر التلفزيون الإيراني أن بناء محطة "كارون" سيستغرق ثماني سنوات وستتكلف حوالي ملياري دولار.

موافقة البنك الدولي على التمويل الإضافي للمشروع، تأتي ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة التخطيط في حشد الموارد والتنسيق مع المانحين الدوليين".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram