The Yemen Logo

أرقام مخيفة.. "التعليم" في اليمن على حافة الانهيار

أرقام مخيفة.. "التعليم" في اليمن على حافة الانهيار

وحدة التقارير - 21:54 24/01/2023

يحتفل العالم، اليوم الثلاثاء، باليوم الدولي للتعليم الذي يوافق 24 يناير من كل عام. وأقرت الأمم المتحدة هذا اليوم في 2018؛ وذلك باعتبار التعليم أحد أهم حقوق الإنسان، ويمثّل ضرورة فردية ومجتمعية على حد سواء، وأكدت بأنه "حقٌ إنسانيٌ أصيل، ومنفعة ومسؤولية عامتين".

لكن الوضع في اليمن مختلف تماماً؛ إذ يبدو أن التعليم أصبح على حافة الانهيار بعد ثماني سنوات من الحرب المدمرة التي قضت على كل مقومات الحياة، من الاقتصاد حتى التعليم، حيث أصبح المعلمون بدون رواتب، وأصبحت نسبة كبيرة من المدارس خارج الخدمة، إثر القصف أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية أو مراكز إيواء.

الآثار الاقتصادية على التعليم

اتجه معظم المعلمين إلى البحث عن عمل خارج المدارس بهدف توفير لقمة عيش كريمة لهم ولأطفالهم، بعد توقف المرتبات بشكل كامل في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، وعدم انتظامها في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

وبحسب إحصائية لليونيسف؛ فإن أكثر من ثلثي المعلمين، أي ما يُقارب 172 ألف معلم ومعلمة، لم يحصلوا على رواتبهم بشكل منتظم منذ عام 2016، الأمر الذي يعرض ملايين الأطفال لخطر فقدانهم فرصة الحصول على التعليم.

الانهيار الاقتصادي في اليمن حدا بمعظم الأسر إلى إخراج أطفالهم من المدارس وتوجيههم نحو سوق العمل، أو حتى الانخراط في القتال، لتوفير أبسط مقومات المعيشة. وتؤكد تقارير ارتفاع نسبة عمالة الأطفال خلال فترة الحرب بشكل مخيف نتيجة الآثار الاقتصادية المدمرة.

وتشير منظمة العمل الدولية إلى أنّ 1.4 مليون طفل يعملون في اليمن محرومون من أبسط حقوقهم.

ويعد الانهيار الاقتصادي السبب الرئيسي في تسرب الأطفال من المدارس، إضافة لعوامل أخرى أبرزها موجات النزوح، وغياب منظمات ومؤسسات تقدم الحقوق والرعاية الكافية للأطفال في اليمن.

أرقام مخيفة

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الأمم المتحدة بهذه المناسبة، أن حوالي 2.7 مليون طفل غير ملتحق بالمدارس في اليمن، وهو رقم كارثي مقارنة بعام 2015 مع بداية انطلاق الحرب؛ حيث لم يتجاوز الرقم 900 ألف طفل فقط.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من ثمانية ملايين طفل يمني في سن الدراسة بحاجة إلى المساعدة لمواصلة تعليمهم.

من جانبها حددت منظمة "رعاية الأطفال" الرقم بأنه 8.6 مليون طفل. لافتة إلى أن التسرب الكبير للطلاب من المدارس ينذر بالخطر.

وأكدت المنظمة في بيان لها أنه بسبب "تضرر أو تدمير أكثر من 2783 مدرسة وعدم دفع رواتب المعلمين لما يقرب من ثماني سنوات، أصبح الحصول على التعليم (في اليمن) أكثر صعوبة".

وأشارت إلى أنه "مع الافتقار إلى المعلمات ومحدودية الوصول إلى مرافق المياه والصرف الصحي والنظافة التي تراعي الفوارق بين الجنسين والتي يمكن الوصول إليها، فإن الفتيات أكثر عرضة للتسرب من المدرسة، مما يجعلهن أكثر عرضة للاستغلال وسوء المعاملة".

وتسببت الحرب في اليمن بتدمير حوالي 2800 مدرسة بشكل كلي أو جزئي، إما نتيجة قصف طيران التحالف، أو بقذائف وصواريخ مليشيات الحوثي. ,عجز أكثر من 61 بالمئة من الذين اضطروا للانقطاع عن التعليم، عن الالتحاق بمدارس بديلة.

وكانت الأمم المتحدة قد أشارت في تقرير سابق إلى أن حوالي 4.7 مليون طالب في اليمن بحاجة إلى المساعدة لضمان استمرار تعليمهم، ويتوزعون بواقع 44.7 % فتيات و 55.3 % أولاد، ضمن الطلاب المحتاجين للمساعدة، وهناك 3.7 مليون طفل في حاجة ماسة للمساعدة التعليمية.

وتشهد البلاد منذ نحو ثمان سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل آلاف الأشخاص وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

وتسببت الحرب بخسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونا على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

مليشيا الحوثي صعدت مؤخرا بشكل لافت عمليات قمع النساء والتضييق عليهن عبر عدد من الإجراءات

"من بعدما تدخلوا المفرق؛ حوالي 80 بالمئة من الطريق إسفلت، والباقي فرعي معبّد"؛ هكذا وصف لنا صديقنا الطريق إلى قريته قبل أيام من زفافه، بهدف. . .

منذُ اختطاف زكريا قبل خمسة أعوام مازالت أسرته تنتظر عودته إلى المنزل، لأنها تعرفه كما تعرفه عدن كلها، رجل الخير والبر والإحسان خدوما لمجتمعه ومدينته. 

قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد محمد العليمي، اليوم السبت، إن العام الحالي 2023 سيشهد تدخلات حيوية في مختلف المجالات. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram