The Yemen Logo

أردوغان: تركيا ستصنع مقاتلات متطورة خلال ثلاث سنوات

أردوغان: تركيا ستصنع مقاتلات متطورة خلال ثلاث سنوات

اليمن نت - وكالات - 11:16 08/01/2022

بعد ثلاث سنوات على إبعاد أنقرة من برنامج صناعة مقاتلات "إف 35" الأميركية، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أن عام 2025 سيشهد إطلاق أول طائرة مقاتلة من الجيل الخامس.

وأضاف خلال حفل ضم ائتلاف من 16 مصنعا متخصصا بصناعة الفضاء والطيران، أن "أول طائرة مقاتلة محلية الصنع في تركيا ستخرج من حظائر الطائرات في 2023"، وفق تقرير نشره موقع "غريك ريبورتر".

وكانت تركيا شريكة في برنامج المقاتلة الأميركية "أف-35" عند إطلاقه وكان يفترض أن تحصل على حوالي 100 منها، لكن واشنطن استبعدتها منه عام 2019 بعد شرائها نظام الدفاع الجوي الروسي "أس-400"، إذ أن الجيش الأميركي يعتبر هذا النظام الروسي تهديدا لطائرة أف 35، المقاتلة الخفية الفائقة التطور والتي صممت للإفلات من الرادارات الأكثر تطورا.

واعتبر إردوغان إلى أن هذه المقاتلات ستصبح "القوة الضاربة لسلاح الجو التركي بعد إجراء الاختبارات بنجاح في 2029".

وكشف أن حوالي 2300 مهندس يشاركون في هذا المشروع لصناعة الطائرات، منوها إلى "حظر علني وسري" واجهته تركيا من قبل الموردين العالميين.

وأكد إردوغان أنه "يجب تحضير تركيا للحروب المستقبلية من خلال زيادة الاستثمار في البحث والتطوير"، مشيرا إلى أن تركيا من بين أفضل 10 دول في العالم يمكنها تصميم وبناء السفن الحربية، وهي من بين أكبر ثلاثة منتجين للطائرات المسيرة عن بعد.

وذكر أن عدد المشاريع في المجالات الدفاعية التي تعمل عليها تركيا يتجاوز الـ 750 مشروعا، منوها إلى نمو "صناعة الدفاع في تركيا" على مدى العقدين الماضيين في ظل حكم حزب العدالة والتنمية.

وقفزت ميزانية المشاريع الدفاعية إلى نحو 75 مليار دولار، فيما ارتفعت أرباحها إلى 10 مليارات دولار.

وفي تحليل سابق لموقع "ديفنس نيوز" كشف أن تركيا قد تحاول المزج ما بين التكنولوجيا الأميركية والروسية في صناعة طائراتها الحربية.

أوزغور إكسي، محلل متخصص بالشؤون الدفاعية مقيم في أنقرة، قال لـ"ديفنس نيوز" إنه "ليس سرا أن المزاج العام حول تركيا في الكونغرس قاتم للغاية، وهناك نوع من التفاؤل المفرط في أنقرة بشأن محركات للطائرات أميركية الصنع".

وفي أكتوبر 2021 طلبت أنقرة شراء 40 طائرة مقاتلة من طراز "أف 16" لتحديث قوتها الجوية، حيث لا تزال الصفقة التي تبلغ قيمتها مليارات تشق طريقها من خلال عمليات المبيعات العسكرية الخارجية والتي تخضع لموافقة وزارة الخارجية الأميركية والكونغرس الأميركي، وفق وكالة فرانس برس.

وكان البنتاغون قد كشف حينها أن الولايات المتحدة وتركيا يسعيان إلى "تسوية الخلاف" المرتبط بطائرة أف-35. بحيث يتم تعويض أنقرة مبلغ 1.4 مليار دولار دفعت لقاء الأف-35 ولم تسلمها واشنطن أبدا.

وكتب في وقتها 11 عضوا جمهوريا وديموقراطيا في رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأميركي، جو بايدن "لا يمكننا أن نسمح بتهديد أمننا القومي عبر إرسال طائرات أميركية إلى حليف يواصل التصرف كخصم".

وتخضع تركيا لعقوبات أميركية تمنع أي صفقة مع الوكالة الحكومية التركية المكلفة شراء الأسلحة "أس أس بي"، وهو ما قد يشكل عائقا أيضا أمام بيع طائرات أف-16.

وفرضت هذه العقوبات في عهد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الذي لجأ إلى قانون أميركي صادر عام 2017 يحمل عنوان "التصدي لخصوم أميركا عبر العقوبات" (كاتسا) وينص على فرض عقوبات تلقائية فور إبرام دولة ما "صفقة كبرى" مع قطاع الاسلحة الروسي.

(الحرة)

انشر الخبر :

اخر الأخبار

قال موقع "سبتمبر نت" إن قوات الجيش الوطني، وألوية العمالقة، والمقاومة الشعبية واصلت، اليوم الثلاثاء، تحقيق تقدمات. . .

ويأتي إعلان إمارة رأس الخيمة بعد أشهر من انتشار شائعات حول السماح بأندية القمار في دولة الإمارات رغم أنه نشاط يحرمه الدين الإسلامي.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم في عدن السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم. . .

وأفاد البيان أنه من المؤكد أن شهر كانون الثاني/يناير سيحطم الأرقام القياسية فيما يتعلق بعدد الضحايا المدنيين.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram