أبين.. القوات المشتركة تتوعد بفرض نفوذ الدولة في كل المحافظات المحررة

اليمن نت- خاص

قال القوات المشتركة للجيش الوطني في محور أبين، اليوم الأحد، إنها ظلت حريصة على تحكيم العقل مع احداث جبهة ابين ولم تنجر نحو حالة الهذيان الصادرة من المجلس الانتقالي الجنوبي ومطابخه الإعلامية.

وأفاد الجيش في بيان له حصل “اليمن نت” على نسخة منه أن قواتها تتعامل مع الأحداث بحنكة قيادية كونها تمثل وحدات عسكرية من الجيش الوطني وتحت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الاركان العامة وملتزمة بالأوامر، الأمر الذي جعلها أكثر التزاما بقرار وقف إطلاق النار كونها تمثل الدولة وتحت مظلة القيادة السياسة ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.

وأضاف البيان أن التزام الجيش الوطني يأتي في الوقت الذي تستمر خروقات قوات الانتقالي المتكررة والموثقة والمرسلة لفرق المراقبة من القوات السعودية.

ولفت إلى أن القوات المشتركة لن يطول صبرها وستتعامل مع أي اختراق بكل قوة، كجزء من المهمة الموكلة إليها في فرض سيطرة الدولة على كل المناطق المحررة دون استثناء..

وسخر البيان من حالة الهذيان عبر صور وقصص خرافية يروج لها اعلام المجلس الذي وصل إلى حالة الإفلاس والتخبط والسعي نحو خلط الأوراق مؤكدا أن كل ما ينشر عبر صفحاته الإعلامية حرب نفسية تنعكس عليه في الميدان.

وبين أن القوات المشتركة محور ابين تمثل جيش الدولة المعترف بها دوليا وتنتهج بدقة تنفيذ قواعد الاشتباكات وتتعامل مع االاسرى من قوات الانتقالي بكل الأخلاق كونهم مغرر بهم من قبل قيادات غير منضبطة وغير ملتزمة بقرار وقف اطلاق النار.

ودعا البيان الأهالي المغرر بهم لسحب ابنائهم من محافظة ابين حفاظا على سلامتهم بسبب تهور قيادات عسكرية أبنائها يدرسون في الخارج ويجعلون من اولاد الغير وقود للمحرقة.

وقال البيان إن القوات المشتركة على اتم الاستعداد لإعادة تموضعها حيث ما وجهت لها القيادة السياسة وفي أي محافظة من رقعة هذا الوطن لفرض سيطرة الدولة على كل مناطق المحافظات المحررة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى