The Yemen Logo

أبوظبي ترفض اتهامها بإدارة سجون سرية جنوبي اليمن

أبوظبي ترفض اتهامها بإدارة سجون سرية جنوبي اليمن

اليمن نت - 16:33 12/07/2018

جددت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الخميس، نفيها إدارة أي سجون سرية جنوبي اليمن.

وعبرت في بيانا لها نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"، عن رفضها القاطع لما تضمنه تقرير منظمة العفو الدولية بشأن إدارتها لسجون سرية ترتقي لجرائم الحرب.

وأكدت البيان أن السجون اليمنية تخضع للسلطات اليمنية وإدارتها من اختصاص مؤسسات الدولة اليمنية.

ولفت البيان إلى أنها سبق وأن دعت الحكومة اليمنية إلى إجراء تحقيق مستقل في الأمر، ويتم متابعة الإجراءات المتخذة في هذا الصدد ومنها تنظيم زيارات للجنة الصليب الأحمر إلى بعض السجون، وستواصل الإمارات العمل عن قرب مع الحكومة اليمنية بهذا الشأن.

وأكد بيان الإمارات أن التقرير يستند إلى دوافع سياسية هدفها تقويض جهود الإمارات التي تقوم بها في إطار التحالف العربي والرامية إلى دعم الحكومة اليمنية الشرعية.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، اتهمت منظمة العفو الدولية، قوات حكومية يمنية مدعومة من أبوظبي ، بتعذيب وإخفاء سجناء، في انتهاكات طالبت بأن يتم التحقيق فيها على أنها "جرائم حرب".

وقالت المنظة في تقريرا لها على موقعها الإلكتروني، إن العدالة لا تزال بعيدة المنال بعد الكشف سابقا عن شبكة من السجون السرية في جنوب اليمن.

ولفتت إلى أن التقرير يوثق الانتهاكات الصارخة التي تُرتكب بشكل ممنهج بلا محاسبة، بما في ذلك ممارسات الاختفاء القسري والتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة التي تصل إلى مصاف جرائم الحرب.

وأوضحت المنظمة أنه وبعد نحو عام من التقارير التي تحدثت عن احتمال وجود سجون سرية في المناطق الجنوبية لليمن، إن "بعض هؤلاء السجناء قد يكونون توفوا بسبب التعذيب أثناء توقيفهم".

وبينت أن أقرباء السجناء عاجزون عن الحصول على معلومات حيال ظروف وأماكن توقيفهم، مضيفة أن محاولة معرفة مصير السجناء تواجه بالصمت أو بالتهديد.

وأشارت منظمة العفو إلى أنها حقّقت في ظروف اعتقال 51 سجينا بين آذار/مارس 2016 وأيار/مايو 2018، جرى توقيفهم على أيدي القوات الحكومية والقوات الإماراتية التي تقوم بتدريب قوات السلطة في جنوب اليمن.

وأول أمس الثلاثاء، أعلن وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، اليوم الثلاثاء، أن جميع السجون المركزية في المحافظات المحررة باتت حالياً تحت السلطة المباشرة للنائب العام ومن يمثله.

وجاء في بيان نشره موقع وزارة الداخلية اليمنية ، أن تلك السجون أصبحت تحت إدارة مصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية ولم يعد لأي جهة أخرى أي سلطة أو تدخل في هذا الملف بأي شكل من الأشكال.

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

رفع مستوطنون الأعلام الإسرائيلية داخل المسجد الأقصى ومحيطه، وأدوا رقصات علنية في باحاته

تحمل السفينة أكثر من 1.1 مليون برميل نفط، وهي عرضة لخطر تسرب أو انفجار أو حريق

تتعمد مليشيا الحوثي زرع الألغام والعبوات الناسفة بشكل عشوائي في الطرقات والمنازل والمزارع

شكر الحكومة المصرية على الموافقة على الرحلات الجوية بين القاهرة وصنعاء

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram