“أبوظبي” تدفع بشركة نفطية لاستخراج النفط من حقول تسيطر عليها جنوبي اليمن

اليمن نت- متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 11, 2019

كشفت الحكومة اليمنية، يوم الثلاثاء، عن سعي الإمارات لاستخراج النفط من حقول تسيطر عليها جنوبي اليمن.

وأكدت الوكالة الرسمية سبأ أن وزير النفط والمعادن، أوس العود، التقى في العاصمة الإماراتية أبوظبي، قيادة شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، لبحث تعزيز علاقات التعاون المشترك بمجالات النفط والغاز.

ونقلت الوكالة عن الوزير العود، أن اللقاء يأتي في إطار جهود الحكومة لإعادة إنتاج وتصدير النفط والغاز المسال، من مختلف القطاعات بعدد من المحافظات اليمنية، لتحقيق التعافي الاقتصادي وتعافي المناطق المحررة من آثار الحرب.

وجاء اللقاء ضمن زيارة رئيس الحكومة اليمنية الدكتور معين عبدالملك، إلى الإمارات منذ يومين، بالتزامن مع استقالة قدمها وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني.

وتعد شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”  شركة نفط حكومية بإمارة أبوظبي، وأسست الشركة في نوفمبر 1971 لكي تعمل في جميع مجالات النفط والغاز وتسويقها، وتنتج الشركة حوالي مليوني برميل يوميا، وهي أكبر مصدر للدخل لحكومة أبوظبي.

وتسيطر الإمارات على معظم حقول النفط اليمني وموانئ التصدير جنوب البلاد، عبر قوات محلية من الإنفصاليين أنشأتها قوات أبوظبي وباتت تنتشر في محافظات حضرموت وشبوة وعدن، وتدين بالولاء للإمارات.

ومنذ تحرير المحافظات الجنوبية النفطية عملت الإمارات على إفشال استئناف عمليات تصدير النفط، وسمحت فقط لشركة نمساوية تمتلك الإمارات فيها حصة 50%، ويأتي هذا الإعلان ليؤكد صحة التقارير التي تحدثت عن سعي الإمارات للسيطرة على واردات النفط اليمني.