آل جابر: انعقاد البرلمان يؤكد عزيمة الشعب اليمني على استعادة دولته

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أبريل 13, 2019

هنأ السفير السعودي لدى اليمن “محمد آل جابر”، اليوم السبت، الرئيس هادي والشعب اليمني على انعقاد جلسة البرلمان لأول منذُ انقلاب الحوثيين على السلطة الشرعية.

جاء ذلك في تغريدة له بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”.

وقال “آل جابر” أهنئ الرئيس اليمني ونائبه وحكومته، والشعب اليمني الكريم على انعقاد جلسة مجلس النواب اليمني بعدد فاق النصاب القانوني.

وأكد:  كما اهنئ رئيس مجلس النواب وهيئة رئاسته على انتخابهم في خطوة تؤكد عزيمة الشعب اليمني على استعادة دولته وانهاء مشروع الميليشيا الحوثية المدعومة من ايران.

وفي وقت سابق اليوم السبت، شهدت مدينة سيئون بحضرموت شرقي اليمن، انطلاق أعمال جلسة مجلس النواب اليمني التي تعقد، لأول مرة منذ اندلاع الحرب في 2015.

وبدأت الجلسة التي تابعها موقع “اليمن نت”، خلال البث المباشر للتلفزيون الرسمي، انتخاب هيئة الرئاسة الجديدة.

وانتخب بالإجماع، سلطان البركاني رئيسا للمجلس، إضافة إلى ثلاثة نواب له، هم محسن باصرة، ومحمد الشدادي، وعبد العزيز جباري.

وأكد الرئيس عبدربه منصور هادي في كلمة له خلال الافتتاح للجلسة، أن الشعب اليمني استعاد اليوم أهم مؤسساته، بعد أربع سنوات من الانقلاب على السلطة الشرعية داخل البلاد.

وذكر “هادي” أن انعقاد دورة البرلمان الغير اعتيادية استثنائية، والاجتماع جاء في لحظة تاريخية لمواجهة الانقلاب الغاشم.

وبين أن الجميع يقف اليوم أمام مفترق طرق بين خيارات الحرب والسلام، لافتا في الوقت ذاته إلى أن اتفاق ستوكهولم لم ينفذ منه خطوة واحدة وهذا دليل على أن الحوثي يحمل مشروع مدمر.

وبين أن أعضاء البرلمان يقع على عاتقهم اليوم، مسؤولية استعادة الدولة وبسط سيطرتها على البلاد، مؤكدا على أهمية مراجعة أعمال الحكومة ويجب ان تكون أهم أولوياتنا هزيمة الانقلاب.

وخاطب “هادي” جماعة الحوثي قائلا: : حان الوقت للتوقف عن جرائمكم ولا ترهنوا حاضر ومستقبل اليمن لأعدائه.

ويعد مجلس النواب اليمني الأطول عمرا، حيث انتُخب أعضاؤه البالغ عددهم 301 في 2003، وينقسم أعضاء البرلمان بغرفتيه حاليا، بين موالين للحكومة اليمنية، وآخرين لجماعة “الحوثي”.